طيارو مقاتلات F-16 العراقية يتدربون في الولايات المتحدة، والكوادر الفنية ربما في الإمارات

عدد المشاهدات: 436

محمد نجيب- دبي
أعرب اللواء أنور محمد أمين قائد سلاح الجو العراقي في تصريح خاص بموقع الأمن والدفاع[*] العربي SDA أن الحكومة العراقية لديها التمويل الكافي لشراء أول 18 مقاتلة من صفقة الـ F-16 من المقاتلات الاميركية، مشيراً إلى أن تدريب الطيارين سيتم في الولايات المتحدة الاميركية، وقد يتم تدريب الكوادر الفنية في الامارات العربية المتحدة.

وحيث أن مقاتلات F-16 ستشكل العمود الفقري لسلاح الجوي العراقي، في اعقاب اتمام انسحاب القوات الاميركية من العراق اواخر كانون أول (ديسمبر) من العام الجاري، أشار اللواء أمين إلى ان عددا من الطيارين العراقيين سيتوجهون الى الولايات المتحدة الاميركية خلال الشهر القادم للتدرب على قيادة هذه المقاتلات معتبراً ان عملية التدريب سوف تستغرق ما بين 3-4 سنوات.

واعرب اللواء أمين عن املة بتامين التمويل اللازم لشراء 18 مقاتلة F-16 اخرى خلال العام المقبل، مشيرا الى اهتمام الحكومة العراقية ورئيس وزرائها نوري المالكي باتمام تلك الصفقة واقتناعهم باهميتها وضرورتها لحماية اجواء العراق ضد أية اخطار خارجية أو داخلية.

واستطرد اللواء أمين يقول "ننتظر موافقة الكونغرس الاميركي والحكومة العراقية على ابتياع الجزء الثاني من صفقة الطائرات"

وتطرق قائد سلاح الجو العراقي الى مسالة صيانة تلك المقاتلات قائلا "هناك دول رائدة في صيانة واستخدام مقاتلات الF-16 من ضمنها دولة الامارات العربية المتحدة التي تربطنا بها علاقة جيدة، وكذلك الاردن" مضيفا أن "عملية تدريب الطيارين ستتم في الولايات المتحدة الاميركية بينما عملية تدريب الكوادر الفنية التي ستتولى عملية صيانة تلك الطائرات من الممكن ان تتم داخل الامارات العربية المتحدة، الا ان هذه المسالة لا زالت قيد المناقشة".

واشار اللواء امين الى دور واهمية سلاح الجو ضمن القوات العسكرية الحديثة قائلا "ان سلاح الجو هو السلاح الفعال في حسم المعارك ومكافحة الارهاب وحماية امن البلد"

واكد قائد سلاح الجوالعراقي على استعداد وجهوزية سلاح الجو لتسلم السيطرة على المجال الجوي العراقي في اعقاب الانسحاب الاميركي المقرر نهاية العام الجاري "نحن جاهزون لحماية أجواء العراق وحدوده وامن البلد الداخلي في اعقاب الانسحاب الاميركي، حيث تتوفر لدينا الكفاءة البشرية المطلوبة والمعدات"

 

واشار أمين الى امتلاك سلاح الجو العراقي طائرات دون طيار متطورة وحديثة "لدينا عدد كاف من طائرات الاستطلاع المتطورة جدا، حيث أن القليل من دول المنطقة تتوفر لديها مثل تلك الطائرات وهي تشكل راس حربة في مكافحة الارهاب داخل العراق، كما ان لدينا مشاريع لابتياع طائرات دون طيار في القريب العاجل، حيث نجري اتصالات مع عدد من الشركات الاميركية المعروفة في هذا المجال، وكذلك دولة الامارات العربية المتحدة التي لديها تجربة رائدة في هذا المجال"

من جهته أكد الفريق نورتون شوارتز قائد سلاح الجو الاميركي في تصريح خاص بموقع الامن والدفاع العربي على استعداد سلاح الجو الاميركي لمساعدة سلاح الجو العراقي واستمرار التعاون معه حتى بعد انسحاب القوات الاميركية من العراق، مشيراً إلى انه "حسب االاتفاق بين الحكومتين الاميركية والعراقية سيبقى 300 مدرب أميركي بعد انتهاء مرحلة انسحاب قواتنا من العراق لتدريب سلاح الجو العراقي، وانا واثق تماما انهم سيقومون بمهمتهم على أكمل وجه، ونحن دوما جاهزون ومستعدون لمساعدة سلاح الجو العراقي متى احتاج مساعدتنا"

يشار الى ان الفريق شوارتز تربطه علاقة صداقة متينة باللواء أمين قائد سلاح الجو العراقي.

وكان اللواء أمين شارك في "مؤتمر دبي الدولي لقادة اسلحة الجو" DIAC 2011 حيث ابدى اعجابه بالقضايا المستجدة التي ناقشها المؤتمرون واصفا اياها بالهامة والاستراتيجية التي تهم العالم ودول المنطقة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.