حادث بين البحريتين الفرنسية والصينية في مضيق تايوان

مقاتلة رافال تقلع من حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول
مقاتلة رافال تقلع من حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول

أعلنت بكين في 25 نيسان/ أبريل أن سفنا حربية صينية اعترضت سفينة تابعة للبحرية الفرنسية مطلع نيسان/أبريل في مضيق تايوان، موضحة أنها رفعت احتجاجا رسميا إلى باريس.

وبحسب وكالة فرانس برس، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية رين غوكيانغ إن السفينة الفرنسية دخلت المياه الإقليمية الصينية بدون إذن، علما أن بكين تعتبر تايوان جزءا من أراضيها.

وأضاف “أرسل الجيش الصيني سفنا بحرية عملا بالقانون للتعرف إلى السفينة الفرنسية وتوجيه أوامر لها بالرحيل”.

ولم يحدد رين اسم السفينة الفرنسية، علما أن الفرقاطة فانديميار التي كان من المتوقع أن تصل هذا الأسبوع إلى كينغداو على الساحل الشرقي للصين للمشاركة في عرض بحري في الذكرى السبعين للبحرية الصينية، لم تحضر في نهاية المطاف إلى هذا الاحتفالات.

ولم تعط باريس أي توضيحات لهذا التغيير في البرنامج.

وتعتبر الصين تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها ولا تستبعد استعادتها بالقوة في حال أعلنت استقلالها. وتحكم الصين القارية وتايوان سلطتان متنافستان منذ نهاية الحرب الأهلية الصينية عام 1949.

وفي شباط/فبراير احتجت الصين على عبور سفينة أميركية مضيق تايوان منددة بـ”استفزاز”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.