روسيا تضمّ 10 غواصات نووية إلى أسطولها البحري

غواصة نووية
غواصة نووية

أعلن نائب وزير الدفاع الروسي، أليكسي كريفوروتشكو، أن روسيا ستعزز أسطولها البحري بعدد من الغواصات النووية الجديدة.

وفي مقابلة مع الصحافة قال المسؤول، في 17 أيلول/ سبتمبر الجاري، “إن القرار بزيادة عدد الغواصات النووية في روسيا قد اتخذ، وحتى العام 2024 من المفترض أن تتسلم القوات العسكرية البحرية في البلاد 10 غواصات من طراز (بوريي) و(ياسين)، تم تصنيعها في إطار المشروعين 955A و885 M، التابعين لوزارة الدفاع الروسية”.

ويشير الخبراء إلى أن غواصات “بوريي” التي ستتسلمها القوات البحرية الروسية قادرة على حمل 16 صاروخا باليستيا من نوع R-30 “بولافا”، بإمكانها توجيه ضربات نووية للعدو على مسافات تصل إلى 9 آلاف كلم.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، قد أشار منذ مدة إلى أن بلاده عززت أسطولها الحربي في البحر الأسود بـ 23 سفينة حربية وزورقا قتاليا، و10 سفن مساندة، و6 غواصات، ومن المفترض أن يتسلم هذا الأسطول 3 سفن حربية إضافية قبل نهاية العام الجاري.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.