2021-07-31

الجيش الأميركي يختبر حاملة طائرات بتفجير ضخم بالقرب منها

يو أس أس روزفلت
صورة نشرتها البحرية الأميركية وتم الحصول عليها في 31 مارس 2020 تُظهر طائرة F / A-18F Super Hornet تنطلق من حاملة الطائرات يو أس أس روزفلت في 18 مارس 2020 في المحيط الهادئ (AFP)

اختبر الجيش الأميركي حاملة الطائرات “يو إس إس جيرالد آر فورد” بتفجير ضخم يحاكي تعرضها لهجوم من العدو المفترض.

وحسب بيان للبحرية الأمريكية، أكملت حاملة الطائرات “يو إس إس جيرالد آر فورد” أول حدث متفجر مجدول لمحاكات صدامات السفن، وذلك قبالة الساحل الشرقي للولايات المتحدة في المحيط الأطلسي لاختبار صمودها أمام الضربات والاهتزازات في محاكاة لمعركة حقيقية.

وأشارت البحرية الأمريكية إلى أن الحاملة “صممت باستخدام أساليب نمذجة حاسوبية متقدمة واختبار وتحليل للتأكد من أن السفينة متينة لتحمل ظروف المعركة، وتوفر تجارب الصدمات هذه البيانات المستخدمة في التحقق من صلابة الصدمات للسفينة”.

وغرد الحساب الرسمي للحاملة: “القيادة والطاقم أظهروا استعداد البحرية للقتال، ما يثبت أن سفينتنا يمكن أن تتعرض للضرب وتواصل مهمتها”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.