هل ستبقى القوات السودانية المشاركة في التحالف العربي في اليمن؟

قوات مسلحة تشارك في الحرب الأهلية السودانية
قوات مسلحة تشارك في الحرب الأهلية السودانية

أكّد المجلس العسكري الانتقالي في السودان في 15 نيسان/ أبريل أنّ القوات السودانية المشاركة في التحالف العسكري الذي تقوده الرياض ضدّ المتمرّدين الحوثيين في اليمن “ستبقى حتى يحقّق التحالف أهدافه”، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية “سونا”.

ونقلت سونا عن نائب رئيس المجلس الفريق أول محمد حمدان دقلو قوله “إنّنا متمسّكون بالتزاماتنا تجاه التحالف وستبقى قوّاتنا حتى يحقّق التحالف أهدافه”.

والسودان شريك رئيسي في التحالف العسكري الذي تقوده الرياض ضدّ المتمرّدين الحوثيين في اليمن. ويقاتل آلاف الجنود السودانيين في صفوف قوات هذا التحالف الذي بدأ عملياته في آذار/ مارس 2015.

وبعد تظاهرات استمرّت أربعة أشهر، أطاح الجيش السوداني الخميس بالرئيس عمر البشير (75 عاماً) الذي حكم البلاد طوال 30 عاماً، وشكّل “مجلسا عسكرياً انتقالياً” قال إنّه سيتولى السلطة لعامين.

وكان البشير أرسل قوات إلى اليمن عام 2015 في إطار تحوّل رئيسي في السياسة الخارجية شهد تخلّي الخرطوم عن علاقاتها المستمرة منذ عقود مع إيران عبر الانضمام للتحالف الذي تقوده الرياض.

ويشارك جنود وضباط سودانيون في الحرب اليمنية حيث تعرضوا لخسائر كبيرة. وبينما لا يزال غير واضح عدد الجنود السودانيين المنتشرين في اليمن، أثارت صور الجنود القتلى والمصابين على وسائل التواصل الاجتماعي مطالب متكررة بسحبهم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.